RSS

هل انت راضي ؟

قبل أن تبدأ بقراءة موضوعي ، أتمنى أن تجد لك مكاناً تطيب فيه نفسك و تستكين .
تسترخي تماماً بجميع عضلات جسمك . لا مانع أيضاً من إحضار شرابك المفضل .
اقرأ كلماتي حرفاً حرفاً ، و من ثم سأبدأ لأتحاور مع عقلك الواعي و اللا واعي في نقاش يهم الجميع .
سنتناقش سوية في موضوع .
يتمحور حول نقطة واحدة ، ألا و هي : من منا راض بشخصيته ؟
_-_-_-_-_-_-_-_-_
نمر في حياتنا اليومية بشتى أنواع الشخصيات ، و يختلف تصنيفنا لكل شخصية حسب شخصياتنا نحن .
فمثلاً : قد أجد أن فلاناً من الناس مرح جداً ، غير أنه في نظر صديقي ليس إلا جماداً ينطق !
فنظرتنا لغيرنا تنعكس من شخصياتنا نحن .
وأتمنى من الجميع إبداء أرائهم بما سأقول :
" كما نعلم جميعاً ، لكل فعل في هذه الدنيا ردة فعل معاكسة لها في الاتجاه مساوية لها في المقدار ،
كذلك هي شخصيات الناس مع بعضها ، فما إن تعامل الشخص المقابل بكل مرح و حيوية ، فمن الطبيعي جداً أن يعاملك بالمثل ،
و هذا يظهر جلياً كيف تتقلب شخصيات الآخرين عندما تعتلينا الكآبة فتتكدر نفوسهم .
إذاً .. بإمكاننا جميعاً صياغة أخلاقيات من حولنا في القالب الذي نريد "
سـ / ما الشخصية المحبوبة في نظرك ؟ (الجادة / المرحة / الهزلية / الرومانسية / المتقلبة / غير ذلك)
الشخصية الهزلية

قد تكون الشخصية الهزلية في نظر الأغلبية هي الشخصية المحببة للجميع .
فالكل يتمنى يوماً أن يشر إليه بأنه " هذا الانسان نكته "
نعم ، قد يكون الأقرب إلى النفوس و لكن .. لماذا ؟
هل هو بسبب أن الحياة مليئة بالمنغصات .. و الهزليين هم ألوان الطيف فيها ؟
هل بمجرد أساليبهم تنقلب الأحزان أفراح ؟
أما أننا نجد فيهم نظرة التفاؤل إلى دنيا كانت قاتمة في نظرنا ؟

الصفات الإيجابية في الشخصية الهزلية ـ في نظري ـ :
اجتماعية _ بشوشة _ سريعة البديهة _ تلبى رغباتها بسرعة _ متفائلة
الصفات السلبية :
يقع دوماً في مواقف محرجة _ يفهم أسلوبه أحياناً فهماً خاطئاً
يمر صاحب الشخصية الهزلية بمواقف و أوضاع صعبة ، فيكتمها في داخله ، خوفاً من
أن تراه أعين البشر بغير الصورة المعتادة ، اعتاد دوماً أن يكون هو سلوى كل مكتئب .
فلا هو يرضى بأن يبوح بسره ، و لا أن يشاركه أحزانه غيره ، و لا أن يستعطف عليه أحد.
يواري حزنه خلف ابتسامة صفراء ، لا يفهم كنهها إلى القليل القليل .
إذاً .. الشخصية الهزلية في نظري غير كاملة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
حكمة
يقول برنارد شو:
" سبيلي في الفكاهة أن أقول الحق ، فإن هذه أطيب فكاهة في العالم "
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشخصية المرحة
تختلف الشخصية المرحة عن الهزلية بأشياء بسيطة ، منها أن المرحة غالباً ما تكون هي المتلقاة للفكاهة .
كما أن المرحة نادراً ما تجدها غير متبسمة ، كلامها كثير ، معظم أفعالها لا تؤخذ بمحمل الجدية .
لا تزال تتصل جذورها بجذور الطفولة في براءتها و خفتها و تقبلها لمعظم المواقف .
مميزاتها :
بريئة _ بشوشة _ سهلة المراس _ محبوبه
عيوبها :
قد تستغل لطيبتها _ حساسه _ قليلة الثقة في نفسها

إذا .. فالشخصية المرحة في نظري غير كاملة .
ينقصها جانب الثقة في النفس .. الشجاعة .. و الاتزان .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حكمة
" من أهم الأشياء في حياتك ؛ هو أن تجعل أهم شيء في حياتك ، هو أهم شيء في حياتك "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الشخصية الرومانسية
تميل دوماً إلى الانعزال عن الناس ، مكانها دوماً في الزاوية القصوى من المطعم مغلقة حولها الستائر ،
مرهفة الحس ، هدائة في الكلام ، تنتقي ألفاظها بكل رقة ، تخاطب المشاعر قبل الأجساد ،
غالباً ما تلبس المريح بغض النظر عما هو جميل . ضحكاتها هادئة مع ابتسامة خجل .
مميزاتها :
راقية في أسلوبها _ عذبة في كلامها _ تعامل الآخرين بما يحبون (بغض النظر عما تحب هي )
عيوبها :
هدف سهل للشخصيات المتسلطة _ حساسة جداً _ لا تتقبل المزاح غالباً
إذا .. أيضا الشخصية الرومانسية في نظر لم تكتمل .
تحيط هذه الشخصية عدة مميزات و صفات رائعة .. خصوصاً أنها نادراً ما تخطئ في اختيار الألفاظ المناسبة
و لكن عيوبها .. أشد ضرراً من مميزاتها ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حكمة
يقول بزرجمهر :
" إذا اشتبه عليك أمران ، فلم تدر أيهما الصواب ،
فانظر أقربهما من هواك .. فاجتنبه "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشخصية المتقلبة
شخصية أشبه ما تكون بالحرباء .. مع كل شخص لها شخصية معينة .. قد توصف بالنفاق
و لكنها الأقرب إلى معايشة الواقع .. حيث أنها تكون مع الرومانسية رومانسية ..
و مع الهزلية هزلية .. و مع المرحة مرحة .. و مع الجادة جادة ..
مميزاتها :
تناسب جميع الشخصيات _ تحتوي على معظم مميزات الشخصيات السابقة
عيوبها :
قد يعيش صاحبها في قلق نفسي شديد لكثرة تقلب شخصيته .. كل ذلك لأجل إرضاء الطرف الآخر
اذا .. هذه الشخصية أيضاً ليست كاملة .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
     حكمة
يقول جولاسو :
" التفيق هو الوسيلة الوحيدة التي نستطيع أن نقاطع بها أي متحدث دون أن نثير غبه "

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشخصية الجادة
شخصية تتحلى بروح القيادية .. قليلة الضحك .. ترتسم دوما على محياها ابتسامة دبلوماسية تلطف الجو
يكون معظم كلامها مغلف بالأدلة القاطعة و البراهين المثبتة ..
تحب النظام .. و دقيقة المواعيد .. لا تميل إلى السخرية و الهزل .. تقل فيها جانب المشاعر بالنسبة للشخصيات الأخرى ..
أو بالأصح تكتمها ..
سريعة الانفعال في الغالب ..
مميزاتها :
يؤخذ دائماً برأيها عن أراء الآخرين _ ملتزم بمواعيده _ غالباً ما تكون لديه الحلول
عيوبها :
سريع الانفعال _ متعصب لآرائه _ نادراً ما يتقبل المزح
إذا .. الشخصية الجادة أيضا غير كاملة !
عندما تفكرت في جميع الشخصيات .. وجدت أن أغلبها ليست كاملة ..
لم أكن راضياً عن جميع صفات شخصيتي .. و حينما نظرت إلى غيري فهمت أن المميزات و السلبيات
ما بين مد و جزر .. و صاحب الشخصية هو من يقوّم شخصيته ..

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • RSS

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire